متى يبدا مفعول الصيام المتقطع سواء في التخسيس أو تحسن الصحة

متى يبدا مفعول الصيام المتقطع ؟ هو سؤال متكرر أردت أن أخصص له مقالة خاصة كي أجيب عليه

يتكرر هذا السؤال بهذه الصيغة أو بطريقة أخرى متى سيظهر على نتيجة الدايت

وهنا سوف أجاوب على هذا السؤال ولكن بطريقتين الأولى عن بداية ظهور النتائج على شكل الجسم في شكل فقدان للوزن والشق الثاني عن متى يبدا مفعول الصيام المتقطع في تحسين الصحة والحماية من الأمراض

معظم المشتركين معي سواء اونلاين عبر الموقع أو في النادي الذي أعمل به دائما ما يسألون عن بداية ظهور النتيجة

وكأن اتباع هذا الدايت أو غيره دواء يأخذونه لمدة معينة تتحسن به صحتهم أو تحل مشكلتهم ثم يتوقفون عن تناوله

يجب أن أؤكد هنا على ضرورة وضع هدف أساسي وهو الحفاظ على صحتنا وليس تحسين الشكل فقط وأن نختار النظام الغذائي المناسب والذي نستطيع اتباعه لأطول فترة ممكنة دون ملل

شخص يفكر
متى يبدا مفعول الصيام المتقطع

إذا متى يبدا مفعول الصيام المتقطع ؟

قبل البدء في الإجابة يجب أن نعرف أن رجيم الصيام ما هو إلا تنظيم لمواعيد تناول الطعام فقط

ومن الممكن أن نتبع هذا النظام بهدف زيادة الوزن أو التخسيس

والفيصل هنا هو كمية وأنواع الطعام التي ستأكلها في نافذة تناول الطعام اثنائه

فإذا كان الهدف من اتباع هذا النظام هو التخسيس وحرق الدهون فيجب أن نقلل أو نبتعد عن المأكولات الغنية بالسعرات كالحلويات والاعتدال في تناول الفاكهة واختيار المنخفض السعرات منها

لذلك كتبت مقال سابق يمكنك الرجوع إليه عن كيف يعمل الصيام المتقطع

 

السؤال الأول وهو متى يبدأ مفعول الصوم المتقطع في إنقاص الوزن ؟

كأي رجيم يبدأ ظهور النتائج خلال أول أسبوع خاصة إذا قمنا بتنفيذه بطريقة صحيحة بهدف التخسيس كما أشرح في المقال الذي ذكرت رابطه في الأعلى

عند عمل ريجيم كما هو الحال في الصوم المتقطع بهدف التخسيس يقوم الجسم باستهلاك الطاقة المخزنة (في صورة جليكوجين أولا )

ثم يتجه بعد ذلك لاستهلاك أو حرق الدهون

يخزن الجسم الجليكوجين في الكبد والعضلات

وتقدر كمية الجليكوجين في الجسم من 350 – 500 جرام 80% منهم مخزنون داخل العضلات

متى يبدا مفعول الصيام المتقطع
مخازن الجليكوجين داخل الجسم

ويحتفظ الجسم بضعف هذه الكمية أو أكثر من الماء بجانب الجليكوجين

عند بدء الدايت وقلة تناول الطعام يقوم الجسم باستخدام الجليكوجين المخزن

حينها تبدأ مخازن الجليكوجين في الجسم في النفاذ وبالتالي تخلص الجسم من الماء الذي يحتفظ به مع الجليكوجين

هذه الآلية تؤدي إلى فقدان الوزن بمقدار 1-2 كيلو جرام

 

فقد الوزن نتيجة الاتجاه لتناول الطعام الصحي

غالبا ما يبحث متبعي أي دايت عن تناول الطعام الصحي كتكملة لاتباع الدايت

وبالتالي الاستغناء عن المأكولات المصنعة الغنية بالصوديوم (ملح الطعام)

احتياجات الجسم من الصوديوم من 1500 – 2300 مليجرام أي ما يعادل ملعقة صغيرة من ملح الطعام يوميا

لكن عند تناول أكثر من هذا المعدل يتجه الجسم لتخزين كمية أكبر من الماء للمحافظة على توازن الأملاح داخل الجسم

كما تفعل عند الطهي فإذا وضعت الكثير من ملح الطعام تقوم بإضافة الماء لتقليل تركيز الملح فيه

لذلك مع بداية تناول الطعام الصحي واستهلاك ملح الطعام باعتدال يقوم الجسم بالتخلص من الماء المخزن

وهو ما يشعر به كل من قام بعمل دايت وهو كثرة التبول في أول أسبوع بل وقد يمتد هذا للأسبوع الثاني

لذلك قد تفقد كيلوجرام آخر أو أكثر إلى جانب الكمية التي ذكرتها في الفقرة السابقة

 

أما متى يبدأ مفعول الصيام المتقطع في حرق الدهون وهو الأهم

يبدأ حرق الدهون من أول يوم في الصوم وخاصة في آخر ساعات الصيام

ولكن لكي نحدد الكمية المفقودة من الدهون فإن كل عجز في السعرات (عجز السعرات هو الفرق بين ما يحرقه الجسم من سعرات وكمية السعرات التي نتناولها) مقداره 7000 سعر حراري يؤدي لفقد واحد كيلو جرام من الدهون

أي إذا افترضنا أنك كنت تتناول ثلاث وجبات يوميا مقدار كل منهم 800 سعر حراري وقمت بتطبيق نظام الصوم المتقطع واستغنيت عن وجبة منهم

تكون قد قمت بعمل عجز في السعرات مقداره 800 سعر وهذا على افتراض أن احتياجاتك من السعرات الحرارية هو 2400 يوميا أي مجموع الثلاث وجبات

حينها سيقوم الجسم بحرق كيلوجرام من الدهون كل 9 أيام تقريبا

وإذا قمت باتباع أحد أنواع الصيام المتقطع التي تتيح لك تناول وجبة واحدة فقط يوميا فسوف تتضاعف النتيجة

 

لذلك يبدأ مفعول الصيام المتقطع في نزول الوزن من أول أسبوع بفقد 2-5 كيلوجرام من الوزن وهو مجموع المفقود من الجسم من ماء + جليكوجين + دهون وتقل هذه الكمية تدريجيا حسب شدة الدايت وقد تتراوح ما بين نصف إلى واحد ونصف كيلوجرام أسبوعيا

 

السؤال الثاني وهو متى يبدأ مفعول الصيام المتقطع في تحسين وظائف الجسم والصحة العامة

وهنا نتحدث عن تحسن مستوى سكر الدم وأيضا تحسن مستويات الكوليسترول وزيادة حساسية الجسم للأنسولين ومقاومة الالتهابات والكثير من الفوائد

شرحت كيف يعمل الصيام المتقطع على تحسين وظائف الجسم في المقالة المشار إليها في أول المقال

تحسن الصحة ووظائف الجسم نتيجة التخلص من الوزن الزائد لذلك بعد أول أسبوع وفقد الكمية المشار إليها سابقا تبدأ وظائف الجسم في التحسن

فسوف يظهر هذا على معدلات نشاط الجسم

وأيضا تحسن حركة المفاصل بعد تقليل الحمل عليها خاصة من يعانون مشاكل وآلام الركبة والعمود الفقري نتيجة الوزن الزائد

وأيضا مع أول يوم صيام تبدأ مستويات السكر في الجسم في التحسن نتيجة الصيام وخاصة إذا دمجنا بين الصيام المتقطع ولوكارب دايت

يمكنك معرفة أكثر عن نظام لوكارب دايت بالنقر على الرابط التالي

ما هو لو كارب دايت وفوائده وأضراره والأخطاء الشائعة

 

ولكن رغم هذه الفوائد والتي قد يظهر بعضها سريعا إلا أنه ليس من المنطقي أن نصلح ما أفسدناه في سنين في أيام أو أسابيع

وقد نحتاج لعدة شهور وقد يتعدى الأمر سنة

ولكن إذا نظرنا لأنفسنا بعد عام من المحافظة على الطعام الصحي بشكل عام

فقد نرى تحسن كبير جدا في صحتنا فقد قضينا أعوام كثيرة من عمرنا ندمر فيها صحتنا بتناولنا الطعام الغير صحي أو حتى تناول الكثير من الطعام الصحي

 

الخلاصة: متى يبدأ مفعول الصيام المتقطع؟

  1. يبدأ مفعول الصيام المتقطع في فقدان الوزن من أول أسبوع
  2. تبدأ الصحة بالتحسن بشكل طفيف مع أول يوم في الصيام وتستمر بعد ذلك مع المداومة على الصوم أو الطعام الصحي
  3. يجب المداومة على الحفاظ على تناول الطعام الصحي وليكن 80% من طعامك فلا مانع من تناول الوجبات السريعة مرة أسبوعيا
  4. يجب أن تملك خطة طويلة الأمد نحو صحة أفضل وليس رجيم لمدة قصيرة تفقد فيها الوزن الزائد ثم ترجع إلى تناول الأخضر واليابس مرة أخرى
  5. اختر الدايت الذي تستطيع اتباعه لأطول فترة ممكنة أو بمعنى أدق اختر لايف استايل أو أسلوب حياة صحي وليس دايت لفترة قصيرة

عن Dietitian/ Nora

أخصائية تغذية حاصلة على دبلومة في تغذية الرياضيين ودبلومة في تغذية الأطفال باحثة في مجال علوم التغذية وخاصة السمنة والنحافة وتغذية الأطفال لدي طموح في إحداث طفرة في الثقافة الغذائية العربية عن طريق مقالات علمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *