فيتامين د أهميته ومصادره وأعراض النقص وطرق العلاج

 

فيتامين د المعروف باسم "فيتامين الشمس" ، هو فيتامين أساسي (لا يستطيع الجسم تصنيعه ويجب الحصول عليه من مصدر خارجي) قابل للذوبان في الدهون.

فيتامين د يوجد في الطعام أو يتم تناوله عن طريق الأدوية أو مكملات فيتامين د أو الحصول عليه من أشعة الشمس حيث يقوم الجلد بتصنيعه عند التعرض للشمس.

على الرغم من تصنيفه كفيتامين إلا إنه يعتبر طليعة هرمون PROHORMONE لأنه يشارك في العديد من عمليات التمثيل الغذائي  metabolic process.

فيتامين د يلعب دورا مهما في توازن الكالسيوم والفسفور داخل الجسم والمهمين لصحة العظام والنشاط العضلي والعصبي.

كما ينظم ضغط الدم ووظائف المناعة وإنتاج الخلايا وإفراز الأنسولين.

له دور محتمل في الوقاية والعلاج من أمراض السرطان وأمراض المناعة الذاتية المزمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية ومكافحة العدوى.

 

ما هو فيتامين د

  • فيتامين د هو من مجموعة السيكوسترويد التي تذوب في الدهن (ضمن مجموعة الفيتامينات الذائبة في الدهن)
  • لا يمكن للجسم امتصاصه إلا في وسط دهني أي يجب تناوله مع أطعمة دهنية

يوجد فيتامين د في صورتين هما:

فيتامين د 3 كوليكالسيفيرول ومصدره التعرض للشمس أو الأطعمة الحيوانية المحتوية عليه مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والماكريل والسردين

فيتامين د 2 إركوكالسيفرول ومصدره الأطعمة النباتية مثل بعض أنواع الفطر والخمائر.

تم اكتشافه أثناء البحث عن مسببات مرض لين العظام وعلاقتها بالتغذية.

المصدر ويكيبيديا

اقرأ أيضا:

تمارين الصدر و8 خطوات للحصول على عضلات صدر قوية وبارزة ومتناسقة

 

التمثيل الغذائي لفيتامين د

هناك نوعان من أشكال فيتامين د:

فيتامين د 2

فيتامين د 3

يتم إنتاج فيتامين د2 (ergocalciferol) في النباتات والفطريات والخمائر.

يتم تصنيع فيتامين د3 (كولي كالسيفيرول) في الجلد ويستهلك في الأطعمة الحيوانية.

إنفوجراف يوضح مراحل التمثيل الغذائي لفيتامين د
إنفوجراف يوضح مراحل التمثيل الغذائي لفيتامين د

كل من أشكال فيتامين د غير نشطة بيولوجيا ويجب تنشيطها في الجسم.

في الكبد ، يتم تحويل فيتامين د إلى الكلسيديول (25 هيدروكسي فيتامين د [25 (OH) D]) ، وهو الشكل الرئيسي المتداول لفيتامين D ، ومؤشر حالة فيتامين د في الجسم

في الكلى ، يتم تحويل calcidiol إلى calcidiol (25-hydroxyvitamin D [25(OH)D]) وهو الشكل الفعال لفيتامين D

من أجل تنظيم وظائف الجسم ، يرتبط calcidiol (25-hydroxyvitamin D [25(OH)D]) بمستقبل فيتامين د (VDR) في سيتوبلازم الخلايا المستهدفة ، ويذهب إلى النواة ويرتبط بمستقبلات حمض retinoic acid X receptor (RXR)

ينظم هذا المعقد التعبير عن الجينات الخاضعة للفيتامين D
التوافر البيولوجي Bioavailability

التوافر الحيوي او التوافر البيولوجي في علم الأدوية هي نسبة الدواء الذي يمتص و يصل فعليًا دون تغير لبلازما الدم في حالة الدوران للجرعة الفعلية التي أعطيت للشخص

*يتم امتصاصه عن طريق الفم في الأمعاء بمساعدة أملاح الصفراء.

*يتم نقله إلى الدم بواسطة chylomicrons ، والتي اتخذتها الكبد أو الأنسجة (الأنسجة الدهنية والعضلات الهيكلية)

*هناك العديد من العوامل التي تؤثر على امتصاصه مما أدى إلى اختلافات كبيرة في التوافر الحيوي لمكملاته في بعض الأفراد

*في المرضى الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية والتليف الكيسي وانسداد القنوات الصفراوية والتهاب البنكرياس المزمن يقل امتصاصه

*أيضا الأفراد الذين يتناولون الأدوية التي تربط الحامض المراري (مثل cholestyramine) سوف يضعف أيضا امتصاص فيتامين د

*ترتبط السمنة أيضًا بانخفاض مستوياته

*يتم امتصاصه بكفاءة عالية عند استهلاكه مع الطعام المحتوي على دهون.

*تناول فيتامين d مع أكبر وجبة يحسن الامتصاص ، وينتج عنه زيادة بنسبة 50 ٪ في مستويات فيتامين (د) في الدم.

مصادر فيتامين د في الطعام

الأسماك الدهنية ومنتجات الألبان والبيض مصادر لفيتامين د
مصادر فيتامين د في الغذاء

يحتوي عدد قليل جدا من الأطعمة على فيتامين د.

مصادره في الغذاء هي الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل والسردين وأيضا زيت كبد سمك القد وهي غنيا أيضا بال اوميجا 3 وكبد البقر وصفار البيض والجبن والفطر

تقوم بعض الشركات بإضافته لمنتجاتها مثل منتجات اللبن وحليب الصويا واللبن الزبادي والسمن وعصير البرتقال والحبوب

تفرض كل من الولايات المتحدة وكندا إضافته لحليب الأطفال بنسبة  40-100 وحدة دولية / 100 سعر حراري في الولايات المتحدة و 40-80 وحدة دولية / 100 سعر حراري في كندا

في المكملات الغذائية ، فيتامين (د) متاح في شكلين ، D2 (ergocalciferol) و D3 (cholecalciferol)

يعتبر فيتامين د 3 أكثر فعالية بنسبة 87٪ في رفع مستويات فيتامين د والحفاظ عليها في الجسم من فيتامين د 2.

يفضل استخدام فيتامين D3 كمكمل خاصة في حالات النقص الشديد

يحتوي معظم أنواع المالتي فيتامين على 400 وحدة دولية من فيتامين د

يبدو أن تناول جرعات عادية من مكملات فيتامين D3 يرتبط بانخفاض في خطر الموت

معظم فيتامين D3 في البشر يتكون في الجلد عن طريق التعرض لأشعة الشمس.

7 دي هيدروكوليسترول (7-dehydrocholesterol) هو المادة التمهيدية لفيتامين D3  بعد أن يتم تحويله من الأشعة الفوق بنفسجية UVB إلى فيتامين D3

العوامل التي تؤثر على التعرض للأشعة فوق البنفسجية وتكوين فيتامين د:

  1. الموسم العام ففي الصيف أكثر من الشتاء
  2. خطوط الطول العرض والغيوم والضباب الدخاني
  3. الشيخوخة أو التقدم في العمر
  4. لون البشرة (ذوي البشرة السمراء أقل تكوينا لفيتامين د عند التعرض للشمس)
  5. استخدام واقي الشمس الصن بلوك
  6. الملابس وكمية الجلد المعرضة للشمس.

 

أعراض نقص فيتامين د

قد لا يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين D أي أعراض على الإطلاق أو قد تكون الأعراض غامضة.

نقص فيتامين د يؤثر على معظم أجزاء الجسم
أعراض نقص فيتامين د

ما هي علامات أو مضاعفات نقص فيتامين د ؟

  1. إرهاق
  2. آلام أسفل الظهر
  3. آلام عظمية متقطعة
  4. تشنج في العضلات
  5. الام وتعرق
  6. مشاكل في الجهاز الهضمي
  7. السمنة
  8. تقلبات مزاجية
  9. ضعف المناعة
  10. النقص الحاد يؤدي إلى الكساح عند الأطفال ولين العظام في البالغين

علامات نقص فيتامين د

لا يمكن الجزم بوجود نقص إلا بعمل فحص مستوى الفيتامين بالجسم عن طريق تحليل فيتامين د

تحليل فيتامين د و نسبة فيتامين د المثالية في الجسم

إجراء اختبار 25 (OH) D (تحليل فيتامين د) هو أفضل طريقة لتحديد حالة فيتامين D في الجسم

يعتبر نقص فيتامين D هو نقص الفيتامين الأكثر شيوعًا على مستوى العالم في كل من الأطفال والبالغين.

وقد قدر أن 20٪ إلى 80٪ من الأشخاص في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا يعانون من نقص فيتامين د

يتم تشخيص نقص فيتامين د الحاد على أنه مستوى 25 (OH) D  أقل من 20 نانوجرام / مل  ، وقصور في مستوى فيتامين D من 21-29 نانوجرام / مل

تشير الدراسات إلى أن مستويات الدم  25 (OH) D بين 30 نانوجرام / مل و 60 نانوجرام / مل ترتبط بمخاطر أقل ، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض السرطان وأمراض المناعة الذاتية

 

أسباب نقص فيتامين د

هناك أشياء كثيرة ضمن أسباب نقص فيتامين د أذكرها في النقاط التالية:

رسم بياني يوضح أهم أسباب نقص فيتامين د
أسباب نقص فيتامين د

1.عدم كفاية التعرض للشمس

  • المواقع الجغرافية (خطوط العرض والارتفاعات)هناك دول أشعة السمش بها ضعيفة للغاية لا تعطيك كفايتك من فيتامين د مع التعرض لها
  • الظروف الجوية (تلوث الهواء ، ووجود السحب)
  • التغيرات الموسمية ( أشعة الشمس في الصيف مختلفة عن الشتاء) تؤثر على شدة الأشعة فوق البنفسجية ، وبالتالي إنتاج فيتامين د في الجلد
  • الأشخاص ذو البشرة الداكة حيث يقلل ارتفاع محتوى الميلانين (صبغة الجلد) في الجلد من قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د
  • ارتداء الملابس والقبعات واستخدام واقيات الشمس (الصن بلوك) ، وقلة تعرض الجلد لضوء الشمس
    النساء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (المجتمعات المسلمة) يرتدين غطاء الرأس ويغطين كل الجلد ولذلك كانت نسبة 96 ٪ منهن مستويات فيتامين (د) في الدم أقل من 20 نانوغرام / مل ، و 60 ٪ لديها مستويات فيتامين (د) أقل من 12 نانوجرام / مل

لذلك أنصح النساء المحجبات بعمل تحليل فيتامين د لمعرفة مستواه لديهن واستشارة الطبيب إن كانت منخفضة.

يعتبر عدم التعرض للشمس أهم أسباب نقص فيتامين د

 

2. سوء امتصاص فيتامين د :

المرضى الذين يعانون من أمراض القناة الهضمية بما في ذلك مرض كرون والتهاب القولون التقرحي ومرض الاضطرابات الهضمية والتليف الكيسي (R) ومرضى Cholestatic and non-cholestatic liver disease

3. تناول كمية منخفضة من فيتامين د

  • نظام غذائي منخفض من فيتامين (د) دون تناول مكملات غذائية أو التعرض الكافي للشمس
  • نظام غذائي نباتي صارم
  • الاعتماد على الأطعمة النباتية من ـسباب نقص فيتامين د

4. مرضى الكلى المزمن

يؤدي إلى تخفيض إنتاج 25-dihydroxyvitamin D  وزيادة في فقدان 25-hydroxyvitamin D في البول

5. السمنة

السمنة هي أحد أسباب نقص فيتامين د في الجسم

6. التقدم في العمر أو الشيخوخة

تقل قدرة كبار السن على تخليقه في الجلد وهم أيضا أكثر عرضة للبقاء في داخل المنزل وعدم التعرض لأشعة الشمس

7. النساء الحوامل

أكثر عرضة لنقص فيتامين D

8. الرضع

الذين لا يتناولون مكملات فيتامين د حيث يعطي معظم أطباء الأطفال مكملات فيتامين D للرضع لتفادي تلك النقص

9. تناول بعض الأدوية

مثل glucocorticoids, antiepileptic drugs, rifampin, antiretroviral therapy

 

علاج نقص فيتامين د الحاد في الجسم

يمكن زيادة مستوياته عن طريق التعرض لضوء الشمس الطبيعي أو تناول مكملات فيتامين D

وغالبا ما يكون العلاج بزيادة الجراعات اليومية لمدة شهر إلى ثلاث أشهر لتناول جرعة يومية لا تزيد عن 10 الاف وحدة دولية

يمكن تناول جرعة أسبوعبة مقدارها 50 ألف وحدة دولية

وأيضا هناك جرعات عن طريق الحقن ب200 ألف وحدة دولية كل ثلاث أسابيع

*يجب استشارة طبيبك لإعطائك العلاج المناسب لحالتك بناءا على نسبة النقص وسبب نقص فيتامين د

 

جرعة فيتامين د للحفاظ على مستواه في الجسم

  • يجب أن يتناول الرضع والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-1 سنة كمية يومية لا تقل عن 400 وحدة دولية.
  • يجب أن يتناول الأطفال في عمر 1 سنة كمية يومية قدرها 600 وحدة دولية.
  • الكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 19-70 يحتاجون إلى 600 وأكثر من 70 سنة 800 وحدة دولية على الأقل لتعظيم صحة العظام ووظائف العضلات ومنع الكسور.
  • المرأة الحامل أو المرضع تتطلب على الأقل 600 وحدة دولية / يوم .
  • يجب إعطاء البدينين والأطفال والبالغين الذين يتناولون الأدوية المضادة للتشنجات ومضادات الفطريات وأدوية مكافحة الإيدز والاسترويدز ما لا يقل عن مرتين إلى ثلاث مرات أكثر من فيتامين د لمجموعتهم العمرية لتلبية متطلبات فيتامين د في الجسم.

الجرعات الزائدة من فيتامين د وسميتها

تعتبر سمية فيتامين d نادرة للغاية ولكنها قد تكون خطيرة.

يحدث ذلك من تناول كميات كبيرة من المكملات 50 ألف وحدة دولية / يوم لفترة طويلة من الزمن.

لا تحدث السمية من الأطعمة الغنية أو التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة

فيتامين d هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون ويتم تخزينه في الأنسجة الدهنية لذلك قد تستمر التأثيرات السامة لأشهر بعد التوقف عن تناول مكملات الفيتامين

ارتفاع مستويات فيتامين d يؤدي إلى تكلس الأنسجة وضرر في الكلى والقلب والأوعية الدموية

 

أعراض زيادة فيتامين د في الجسم:

  1. الصداع
  2. المذاق المعدني
  3. ضعف الشهية
  4. الغثيان
  5. القيء
  6. الجفاف
  7. الإمساك
  8. التهاب البنكرياس
  9. حصى الكلى

 

موانع استخدام فيتامين د

يجب النظر إلىه بعناية في المرضى الذين يعانون من الأمراض الحبيبية مثل الساركويد ومرض كرون (المرحلة النشطة) وأمراض العظام النقيلية ومتلازمة ويليامز (فرط كالسيوم الدم الطفلي)

 

أهمية فيتامين د :

مخطط يوضح أهمية فيتامين د
أهمية فيتامين د
  1. فيتامين د مهم جدا لصحة العظام

  • كما ذكرت سابقا أنه يحافظ على توازن الكالسيوم والفسفور في الجسم، وذلك لأنه يزيد من امتصاص الكالسيوم والفسفور في الأمعاء، وكذلك استيعاب الكالسيوم في الكلى وترسب الكالسيوم في العظام.
  • يقوم بتنظيم إفراز هرمون الغدة الجار درقية ويقلل من تدهور حالة العظام وبالتالي زيادة كثافة العظام بطريقة غير مباشرة.
  • فيتامين d له دور مهم في نمو العظام وتشكيلها عن طريق الخلايا العظمية (بنايات العظم) حيث أنه ينظم وظائف الخلايا المكونة للعظام ويدعم نموها.
  1. فيتامين d يقي من الكساح ولين العظام

  • نقص فيتامين d يسبب الكساح عند الرضع والصغار والمراهقين ويسبب لين العظام عند البالغين.
  • كساح الأطفال هو تأخر نمو الغضاريف.
  • يمكن أن يؤثر نقصه عند الأم على تأخر نمو الهيكل العظمي عند الأجنة.

 

  • هناك دراسة تمت على 424 امرأة حامل وكانت النتيجة أن الأمهات اللواتي يعانون من نقص فيتامين d أكثر عرضة للأجنة المصابة بالكساح.
  • البالغين الذين يعانون من لين العظام يصابون بالام وضعف العضلات.
  • وبالتالي يمكن الوقاية من الكساح ولين العظام بتناول الاحتياجات اليومية من فيتامين d.
  1. فيتامين د يقى من هشاشة العظام

  • يرتبط نقص فيتامين d مع انخفاض كثافة العظام وهشاشتها وزيادة خطر كسر العظام عند الرجال والنساء.
  • يجب أن يؤخذ فيتامين d في الاعتبار عند علاج هشاشة العظام.
  • هناك دراسة تمت على كبار السن الذين أعمارهم 50 وأكثر وجدت أن تناول مكملات فيتامين d مع الكالسيوم لها أثار مفيدة على كثافة الكالسيوم في عظامهم.

 

  • دراسة أخرى تمت على نساء مسنات أعطين 1200 ملجم من الكالسيوم و800 وحدة دولية من فيتامين d يوميا لمدة ثلاث سنوات انخفض لديهم خطر الإصابة بكسور الفخذ بنسبة 43% وانخفض خطر الكسور عامة بنسبة 32%.
  • ولذلك ذوات البشرة السمراء والذين يتمتعون بحماية من الشمس معرضون أكثر لخطر الإصابة بنقص فيتامين d والكسور.
  • أيضا تناول فيتامين d بكميات عالية أو زيادة التعرض للشمس (أكثر من 10 ألاف وحدة دولية) يوميا أدت لنفس النتيجة وهي زيادة خطورة الكسور وهشاشة العظام لدى النساء المسنات.
  1. فيتامين د يحسن الأداء البدني

  • الأدلة السريرية ترجح لعبه دور مهم في التمثيل الغذائي داخل العضلات وأيضا له دور في وظائف العضلات.
  • مع استعمال مكملاته شاهد الباحثون تحسن في قوة العضلات والتوازن وتحسن الأداء البدني.
  • يحسن فيتامين d من أداء الرياضيين لأنه يقلل من ضمور الألياف العضلية من النوع الثاني (type II muscle fibers).

 

  • ارتبط نقصه عند النساء الأصحاء في عمر الشباب بزيادة تسلل الدهون داخل العضلات.
  • نقص فيتامين د يرتبط بزيادة خطر الإصابات مثل الكسور وأيضا زيادة الإجهاد العضلي.
  1. فيتامين د قد يقي من السرطان

  • كانت نتيجة معظم الدراسات أن المعدل الطبيعي لفيتامين د في الجسم يحمي من السرطان.
  • وجد الباحثون أن فيتامين د ومشتقاته يثبط من انتشار السرطان ونمو الخلايا السرطانية بل ويحث على موت الخلايا السرطانية.
  • وبناءا على ذلك فإنه يقلل من احتمال بقاء الخلايا السرطانية في صورة نشطة.
  • فيتامين د وسرطان الثدي:
  • وجد الباحثون أن النساء اللواتي يتعرضن لأشعة الشمس بشكل منتظم  ويتناولون هذا الفيتامين بكميات مناسبة ولديهم مستويات جيدة منه أن نسب خطر اللإصابة بسرطان الثدي أقل من النساء اللواتي لديهن نقص في فيتامين د.
  • كانت نتائج الدراسات أن تناول 2000 وحدة دولية من فيتامين d يوميا أدى لانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 50%.
  • ارتبط انخفاض مستوى فيتامين د في الجسم بسرعة تطور سرطان الثدي النقيلي metastatic breast cancer.
  • يجب على مرضى سرطان الثدي المحافظة على المستويات المثلى لفيتامين د للحد من المضاعفات الطبية المرتبطه بنقص هذا الفيتامين مثل هشاشة العظام والكسور وتكرار الإصابة بالعدوى.
  • عند الإصابة بسرطان الثدي ينخفض هرمون الاستروجين وينشط هرمون aromatase enzyme ويزداد إنتاج الأندروجينات .
  • لم تظر الدراسات ارتباط تناول جرعات كافية من فيتامين d بزيادة أو انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء في سن اليأس أي بعد انقطاع الدورة الشهرية.

 

سرطان القولون وفيتامين d

  • تشير الدراسات الوبائية إلى تناول كميات كافية من فيتامين د يرتبط مع انخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم حيث أفادت الأبحاث أن تناول 1000 – 2000 وحدة دولية من فيتامين د يوميا يقلل من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 50%

سرطان البروستاتا

  • ينخفض خطر الوفاة من سرطان البروستاتا عند الأشخاص الذين يتعرضون بشكل دوري لأشعة الشمس والأشعة فوق البنفسجية وهي المصدر الرئيسي لفيتامين d.
  • نقص هذا الفيتامين يؤدي لزيادة خطر بدء وتطور سرطان البروستاتا.
  • نقص فيتامين d يؤدي لزيادة إنتاج الأندروجين  dihydrotestosterone مما يزيد من نمو سرطان البروستاتا.

سرطان البنكرياس

  • الحصول على الجرعات اليومية المناسبة من فيتامين د يقلل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس.
  • تناول جرعة 600 أو أكثر وحدة دولية من فيتامين d يقلل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 41%.

سرطان المبيض

  • وجدت الأبحاث أن النساء المصابات بسرطان المبيض لديهم نسب منخفضة من فيتامين د وأيضا ينخفض معدل البقاء على قيد الحياة مع انخفاض مستوى الفيتامين.
  1. فيتامين د مفيد لنمو وتطور المخ

  • فيتامين د يعتبر هرمون نشط في المخ (neurosteroid).
  • مستقبل فيتامين د (VDR) والإنزيم المسؤول عن تركيب الشكل الشكل الفعال لفيتامين d موجودان في المخ وتشير الدراسات أن هذا الفيتامين مهم لنمو المخ.
  • يرتبط نقص فيتامين d مع الكثير من الأمراض النفسية والعصبية وأيضا قد يحمي فيتامين d خلايا المخ من خلال إزالة السموم عن طريق إنتاج الجلوتاثيون المضاد للأكسدة وتثبيط أكسيد النيتريك.
  • علاوة على ذلك يساعد هذا الفيتامين على توليف البروتينات اللازمة للمحافظة على خلايا المخ أثناء أمراض الشيخوخة والأمراض العصبية (neurotrophins) .

أعراض نقص فيتامين د بالنسبة للمخ والذاكرة حسب الدراسات والأبحاث:

  • ضعف في الوظائف المعرفية مثل ضعف الذاكلرة
  • زيادة فرص الإصابة بأمراض الخرف والزهايمر
  • زيادة معدلات الإصابة بانفصام الشخصية
  • زيادة أعراض الاكتئاب

 

  1. فيتامين د يقلل من الاكتئاب

  • ارتبط نقص فيتامين د بزيادة 8–14٪ في انتشار الاكتئاب وزيادة بنسبة 50 ٪ في معدلات الانتحار.
  • مكملات فيتامين د قد تقلل من أعراض الاكتئاب ، وتحسين الأداء البدني في المرضى الذين يعانون من الاكتئاب
    في النساء بعد سن اليأس لم يكن هناك أي تأثير للعلاج بالهرمونات وفيتامين على الاكتئاب.

 

  1. فيتامين د يقلل من خطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش Parkinson’s Disease

  • قد يسهم نقص فيتامين D في تطور مرض الشلل الرعاش  .
  • يؤدي تناول هذا الفيتامين بشكل غير مناسب إلى فقدان الخلايا العصبية الدوبامينية dopaminergic neurons في المادة السوداء substantia nigra بالمخ، حيث تأثرت منطقة المخ أكثر.
  • ترتبط مستويات الدم المرتفعة بفيتامين D بانخفاض خطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش.
  • الأفراد الذين لديهم تركيز فيتامين د لا يقل عن 50 نانومول / لتر لديهم مخاطر أقل بنسبة 65٪ من أولئك الذين لديهم قيم تقل عن 25 نانومول / لتر
  • من المرجح أن يعاني مرضى الشلل الرعاش من عدم كفاية هذا الفيتامين مقارنة بالمرضى المسنين في نفس العمر الذين يعانون من مرض الزهايمر
  1. يلعب فيتامين د دورا مهما في مرض الزهايمر

    نقص فيتامين د سائد عند مرضى الزهايمر ومرضى الخرف.

    يعاني مرضى الزهايمر من انخفاض في تركيز الدم لهذا الفيتامين مقارنة بالأفراد الأصحاء المتطابقين في العمر

    ارتبطت مستويات الدم من هذا الفيتامين أقل من 50 نانومول / لتر مع ارتفاع خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

    يحفز فيتامين d الخلايا المناعية immune cells لتحطيم تراكم بروتين اميلويد amyloid-β protein في الدماغ الذي يلعب دورا في التسبب بمرض الزهايمر.

 

  1. فيتامين د مفيد في التصلب المتعدد Multiple Sclerosis

التصلب المتعدد هو مرض يصيب الجهاز العصبي المركزي، ويؤدي لعدم قدرة المخ على إرسال واستقبال الاشارات العصبية.
لماذا يُسمى بـ “المتعدد”؟
لأنه يصيب أكثر من منطقة واحدة من المخ و/أو الحبل الشوكي.

ارتفاع مستويات فيتامين d للمستوى الطبيعي يحمي من الإصابة بالتصلب المتعدد.

في النساء ، ارتبطت كل 10 نانومول/لتر زيادة في مستويات فيتامين الدم مع 20 ٪ انخفاض خطر الإصابة بالتصلب المتعدد وأيضا ارتبطت مستويات أعلى من فيتامين د مع انخفاض تدهور وتكرار أعراض التصلب المتعدد.

كل 10 نانومول/لتر زيادة أدت إلى انخفاض يصل إلى 12 ٪ في تكرار الإصابة

قد تؤدي تركيزات الدم المثلى من هذا الفيتامين إلى تقليل المضاعفات المرتبطة بالأمراض ، بما في ذلك زيادة تدهور العظام والكسور وضعف العضلات
يرتبط التعرض المتزايد للشمس في عمر 6-15 سنة بانخفاض خطر الإصابة بالتصلب المتعدد.

بالإضافة إلى ذلك ترتبط الأنشطة في الهواء الطلق والتعرض للشمس مع انخفاض خطر التصلب المتعدد

التصلب المتعدد يحدث في كثير من الأحيان أقل إذا كان هذا الفيتامين عند مستواه الطبيعي في الجسم كما هو الحال في المناخات المشمسة ، على ارتفاعات عالية ، والمناطق التي تحتوي على أغذية غنية بزيوت الأسماك

فيتامين d لديه عمل مضاد للالتهابات في التصلب المتعدد حيث أنه يقلل من إفراز السيتوكينات الالتهابية وينتج عنه تحول من Th1 إلى نمط Th2 ظاهري shift from a Th1 to a Th2 phenotype

11. فيتامين د يحسن جودة النوم

يمكن أن يكون فيتامين D مهما لاضطرابات النوم وارتبطت تركيزات أعلى من هذا الفيتامين مع نوم أفضل

في دراسة المسح الوطني للصحة والتغذية (NHANES) ارتبط انخفاض مستويات الفيتامينات بمدة نوم أقصر.

بعض الدراسات تشير إلى تحسين نوعية النوم مع مكملات فيتامين د

لقد تم الافتراض بأن نقصها هو محور "وباء" حديث لأنماط النوم المضطربة

وقد أفادت الدراسات وجود ارتفاع معدل انتشار نقص هذا الفيتامين في متلازمة توقف التنفس الانسدادي أثناء النوم وهذا هو اضطراب واسع النطاق يتميز بنوبات من توقف التنفس بسبب انسداد المسالك الهوائية العلوية أثناء النوم

تكلمت في مقال سابق عن كيفية الاستفادة من ساعات نومك يمكنك الرجوع إليها

هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإثبات هذه العلاقة بين جودة النوم ومكملات فيتامين د

 

12.فيتامين D يقلل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية

ويرتبط نقص فيتامين D بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية وأمراض الشرايين الطرفية والسكتة الدماغية

يوجد مستقبل فيتامين د a1-hydroxylaseفي اللقلب والأوعية الدموية مما يشير إلى دور محتمل في أمراض القلب والأوعية الدموية

وأظهرت الدراسة أن هذا الفيتامين أو الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ، وتحسين السيطرة على ضغط الدم ، وتضخم القلب

نقصه يسبب تصلب الشرايين واختلال وظيفي لأوعية الدم مما يهيئ الأفراد لتطور أمراض القلب والأوعية الدموية
ترتبط مستويات منخفضة منه وانخفاض التعرض لأشعة الشمس مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

ومع ذلك ، فإن بعض الدراسات تظهر نتائج متضاربة.

لم تؤثر المكملات اليومية مع 800 وحدة من فيتامين د لمدة 12 أسبوعا على ضغط الدم ، وتركيز الرينين والدهون وهي من علامات أمراض القلب والأوعية الدموية

أظهرت دراسة علي النساء الأصحاء بعد سن اليأس اللاتي أعطين 400 وحدة دولية  أو 1000 وحدة دولية / يوم من فيتامين D لمدة سنة واحدة ، عدم فائدة كبيرة لمخاطر الإصابة بأمراض القلب

13. فيتامين (د) يقلل من ضغط الد

يرتبط تعرض البشرة لإشعاع الأشعة فوق البنفسجية بانخفاض ضغط الدم

يتأثر ضغط الدم باختلافات في لون البشرة والمنطقة الجغرافية والموسم

انخفض ضغط الدم بشكل ملحوظ بعد 6 أسابيع من العلاج في الأفراد الذين يتلقون العلاج بالأشعة فوق البنفسجية

هذا الفيتامين يقلل من نشاط الرينين أنجيوتنسينthe renin-angiotensin system

في الفئران المصابة بارتفاع ضغط الدم أدى تناول فيتامين (د) عن طريق الفم إلى خفض ضغط الدم عن طريق تثبيط الرينين أنجيوتنسين the renin-angiotensin system

في النساء المسنات التي تعاني من نقص فيتامين D كان هناك انخفاض 9 ٪ في ضغط الدم الانقباضي (بنسبة 13 ملم زئبقي) مع تناول مكملات فيتامين D التكميلي والكالسيوم مقارنة مع تناول مكملات الكالسيوم وحده

وجدت الدراسات التي شملت أكثر من 1800 مريض زيادة خطر ارتفاع ضغط الدم لدى أولئك الذين لديهم مستوى فيتامين D أقل من 50 نانومول / لتر مقارنة بتلك التي كانت75 نانومول / لتر

 

  1. فيتامين (د) قد يقلل من خطر مرض السكري من النوع 1 والنوع 2

    يلعب دورا في إنتاج الأنسولين وإفرازه من خلايا البنكرياس

    نقصه يؤدي إلى نقص إفراز الأنسولين وزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول والنوع الثاني

    تظهر الدراسات أن المكملات من هذا الفيتامين تساعد على استعادة إفراز الأنسولين بشكل طبيعي

    نقص فيتامين D في الحياة المبكرة أو عند الأطفال يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الأول ومضاعفاته

    وجدت دراسة أن تناول 2000 وحدة دولية من هذا الفيتامين خلال السنة الأولى من الحياة قلل من خطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري

    أفادت دراسة عن داء السكري في  the young(DAISY) وجود زيادة الأجسام المضادة ضد خلايا البنكرياس في الأطفال حديثي الولادة من الأمهات مع انخفاض تناول هذا الفيتامين أثناء الحمل

    وقد أظهرت الدراسات أن تركيزاته في الدم أقل في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2

    في دراسة في منظمة صحة المرأة the Women’s Health وجدوا ارتباط تناول 511 وحدة دولية / يوم أو أكثر بانخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع 2

    قد يكون لها دور في تأخير التقدم لمرض السكري لدى البالغين المعرضين لمخاطر عالية من مرض السكري من النوع 2.

    ارتبط تناول مكملات فيتامين د بتحسين وظيفة خلايا البنكرياس

    كما كان له تأثير على Hb A1C وهو مؤشر لمستوي السكر في الدم "Hb A1Cيظهر مستويات السكر في الدم خلال فترة من الأسابيع لأشهر"

 

  1. فيتامين (د) يمنع السمنة ومتلازمة الأيض Obesity and Metabolic Syndrome

    ترتبط زيادة الوزن أو السمنة بتركيزات دم منخفضة منه

    هناك دليل جيني على أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) يؤدي إلى انخفاض حالة فيتامين د في الجسم

    تشير الدراسات إلى ارتباط انخفاض تركيزه في الدم بمحيط الخصر الأعلى ونسبة الدهون الكلية في الأطفال والمراهقين والبالغين

    وتشير الدراسات أيضا إلى احتياج الأفراد البدينين إلى جرعات أعلى من الفيتامينات مقارنة بالأفراد العاديين لتحقيق نفس تركيز فيتامين D في الدم

    وفي دراسة أخرى وجدوا تناول مكملات هذا الفيتامين بتركيز 25 ميكروغرام لمدة 12 أسبوع في النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن والسمنة انخفضت كتلة الدهون في الجسم بنسبة 7 % ولكن لم يؤثر على وزن الجسم ومحيط الخصر

    يعاني البدناء من الأمريكيين الأفارقة من مخاطر عالية بشكل خاص على نقص الفيتامين هذا لمقاومة أجسامهم لأشعة الشمس.

    *قد يكون نقصه عامل خطر لمتلازمة الأيض

    ارتبطت مستويات الدم المرتفعة منه مع انخفاض في انتشار مكونات متلازمة الأيض (ارتفاع ضغط الدم ، وارتفاع الدهون الثلاثية ، وانخفاض الكولسترول البروتيني الدهني عالي الكثافة) في النساء بعد سن اليأس

 

  1. فيتامين د له دور مضاد للالتهابات

    وقد أظهرت الدراسات تأثيرات قوية لفيتامين (د) على كل من الحصانة الفطرية والتكيفية.

    فيتامين د لديه القدرة على التأثير على مجموعة واسعة من الاضطرابات المناعية ، وخاصة الأمراض المعدية

    تأثير فيتامين د على الجهاز المناعي:

  • يمنع إنتاج B cell وإفراز الأجسام المضاد
  • يقلل نمو T cell ويثبط تنشيط T cell وإنتاج IL-2
  • ينظم نشاط الخلايا الأحادية / الضامة
  • يمنع إنتاج الخلايا التغصنية
  • يقلل من إفراز السيتوكينات الالتهابية IL-1 و IL-2 و IL-6 و IL-8 و IL-17 و TNF-α و IFN-γ و IL-12 وهي المسببة للالتهابات
  • يزيد من السيتوكينات IL-10 و IL-4 وهي المضادة للالتهابات
  • يمنع إنتاج IgE بواسطة خلايا B cells ويعزز إنتاج IL-10 بواسطة خلايا endritic cells  وخلايا T cell ولعب دورًا مهمًا في الاستجابات المناعية للحساسية
  • يقلل من تأثير MHC class II و CD40 و CD80 و CD86 (R المسبب للالتهابات
  • تقليل TGF-beta الذي يساهم في إصلاح الأنسجة عن طريق تشجيع التليف للأنسجة
  • ينظم تمييز الجسم بين خلايا CD4+ T cells ويقلل إنتاج الخلايا Th1 و Th17 ويزيد إنتاج الخلايا T2 و الخلايا Treg cell
  • يزيد من خلايا CD8 + T المهمة في السيطرة على الفيروسات والبكتيريا داخل الخلايا والسرطان
  • يزيد خلايا T الطبيعية القاتلة
  • يطلق مضادات الميكروبات في الاستجابة للعدوى مثل cathelicidin و beta defensin 4
  • والخلاصة بعد كل هذا الكلام الأكاديمي أن فيتامين د له دور مهم لتقوية جهاز المناعة ومقاومة الالتهابات

 

  1. قد يكون مفيدا لمرض التهابات الأمعاء والأمراض المزمنة

مرض التهاب الأمعاء (IBD) هو التهاب مزمن في القناة الهضمية ، ويشمل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.

قد يكون لمكملات فيتامين د دور مفيد في IBD

الدراسات على الفئران تشير إلى أن هذا الفيتامين يلعب دورا حاسما في هذا المرض

فيتامين (د) له تأثير مضاد للالتهابات في المرضى الذين يعانون من IBD

مكملات فيتامين د عن طريق الفم أدت لزيادة مستويات فيتامين د في الدم وانخفاض مستويات بروتين TNF-α في الدم وهذا البروتين يلعب دورا رئيسيا في التهاب القناة الهضمية

أظهرت دراسة انخفاض بنسبة 32٪ في مستويات بروتين (C-reactive protein) و 46٪ في بروتين ESR وهو معدل ترسيب كريات الدم الحمراء) لدى المرضى الذين يتناولون مكملات فيتامين D

أدى تناول 1200 وحدة دولية إلى انخفاض الإصابة بمرض كرون (مرض يصيب القولون بالالتهابات) من 29٪ إلى 13٪

ويرتبط انخفاض مستوياته مع زيادة خطر الاورام الحميدة والأورام في القولون ، والمضاعفات الشائعة من التهاب القولون التقرحي

وجدت الدراسات أن 60 ٪ من المرضى الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية يعانون من نقص فيتامين d

 

  1. يلعب دور في مرض التليف الكيسي Cystic Fibrosis

مرض التليف الكيسي Cystic Fibrosis هو مرض وراثي يؤدي لتلف في الرئتين والجهاز الهضمي

وجدت الدراسات مستويات منخفضة من فيتامين د في الدم في المرضى الذين يعانون من التليف الكيسي (CF)

يحدث نقص في 25-33 ٪ من المرضى الذين يعانون من المرض في المرحلة الأخيرة

يتم تقليل امتصاص هذا الفيتامين في المرضى الذين يعانون من التليف الكيسي بسبب عدم كفاية الأنزيمات البنكرياسية

وجد الأطباء أن 95 ٪ من مرضى التليف الكيسي يجب أن يتناولوا 1800 وحدة دولية / يوم من فيتامين D لتحقيق تركيز لهذا الفيتامين فوق 25 نانوجرام / مل في الجسم

 

  1. فيتامين (د) مفيد في التهاب الجلد التأتبي (Atopic dermatitis)

    يعتبر التهاب الجلد التأتبي (Atopic dermatitis) اكزيما الجلد من الأمراض المعروفة بأنها مزمنة، تسبب الحكة والالتهاب، وتبدأ في الغالب خلال فترة الرضاعة

    التهاب الجلد التأتبي يؤثر على ما يصل إلى 20 ٪ من الأطفال وما يصل إلى 3 ٪ من البالغين

    يمكن أن يرتبط نقص فيتامين D بانتشار التهاب الجلد التأتبي

    مكملاته قد تحسن أعراض المرض وشدته

    ويمكن أيضا أن تعتبر كعلاج آمن ومقبول

    فيتامين (د) يزيد من إنتاج cathelicidin مضاد للميكروبات في التهاب الجلد التأتبي

  2. فيتامين (د) هو العلاج الفعال لمرضى الصدفية

مستوياته أقل بكثير في المرضى الذين يعانون من الصدفية

فيتامين د ينظم إنتاج الخلايا الكيراتينية والخلايا المناعية

جرعة يومية من 35000 وحدة دولية من هذا الفيتامين هو علاج آمن وفعال لمرضى الصدفية

وتعتبر الفيتامينات الموضعية والكاليبوتريول و / أو tacalcitol كخط أول للعلاج من الصدفية الخفيفة إلى المعتدلة.

ويمكن أيضا أن تؤخذ جنبا إلى جنب مع غيرها من العلاجات الجهازية في الحالات الأكثر شدة من هذا المرض

 

21. قد يفيد فيتامين (د) في علاج خلل الغدة الدرقية

يرتبط نقص فيتامين d بأمراض الغدة الدرقية الذاتية المناعة

ونقصها شائع في المرضى الذين يعانون من مرض جريفز Graves’ disease ، ويرتبط بزيادة حجم الغدة الدرقية

قد يؤدي النقص إلى تفاقم بداية و / أو تطور مرض جريفز

قد يكون تصحيح النقص قادراً على العلاج

يرتبط نقصه مع التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو

وارتبط شدة نقص فيتامين (د) مع مدة المرض ، وحجم الغدة الدرقية ، ومستويات الأجسام المضادة

22.فيتامين (د) يقلل من خطورة الربو

يرتبط نقصه مع زيادة أعراض الربو وشدتها

نقصه يسبب انخفاض وظائف الرئة

ويرتبط انخفاض مستوياته مع زيادة علامات الحساسية وشدة الربو

أظهرت الدراسات أن ارتفاع تناول الفيتامين D من قبل الأمهات الحوامل يقلل من خطر الإصابة بالربو بنسبة 40٪ لدى الأطفال من عمر 3 إلى 5 سنوات

فيتامين d يعزز الآثار المضادة للالتهابات من العلاج كورتيكوستيرويد في الربو

 

23. يؤثر على مرض الانسداد الرئوي المزمن

نقصه هو شائع في المرضى الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) ، ويرتبط مع شدة المرض

وارتبط انخفاض مستوياته في الدم مع ارتفاع خطر حدوث مرض الانسداد الرئوي المزمن

ويرتبط نقصه مع زيادة خطر الإصابة بعدوى الرئة ، مما يتسبب في تفاقم مرض الانسداد الرئوي المزمن

فيتامين d ينظم انكماش مجرى الهواء والالتهاب

ويرتبط أيضا مع كثافة المعادن في العظام وأداء التمارين في المرضى الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن

ومع ذلك ، أظهرت بعض الدراسات أنه لا يوجد أي فائدة من مكملات فيتامين (د) على أعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن وشدته

24. فيتامين (د) يقلل من خطر الإضابة بمرض السل

المرضى الذين يعانون من انخفاضه لديهم خطر أعلى في الإصابة بمرض السل

ويرتبط نقصه بخمسة أضعاف خطر الإصابة بالسل بين الأفراد الأصحاء الذين يتعاملون مع مرض السل

مستويات الدم من هذا الفيتامين هي أقل في مرضى السل مقارنة مع الأفراد الأصحاء

المكملات قد تمنع السل ، والحد من العدوى وتقصير مدة المرض والعلاج

تناول مكملاته تعزز المناعة

25. فيتامين d يقلل من مخاطر التهابات الجهاز التنفسي

ويرتبط انخفاض مستوياته مع زيادة خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي

أظهرت الدراسات انخفاضًا في التهابات الجهاز التنفسي لدى الأطفال الذين يتناولون 600 إلى 700 وحدة دولية

1200 وحدة دولية / يوم من فيتامين د يحمي من الأنفلونزا أ في أطفال المدارس بين ديسمبر ومارس

تناول هذا الفيتامين (300 وحدة دولية يوميا) يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الحادة بنسبة 50 ٪ بين الأطفال المنغوليين مع نقص فيتامين D في فصل الشتاء

ومع ذلك ، فإن جرعة شهرية من 100000 وحدة دولية في البالغين الأصحاء لم يقلل إلى حد كبير من حدوث أو شدة التهابات الجهاز التنفسي العلوي

 

26. فيتامين د يلعب دورا في مرض الذئبة الحمامية الجهازية

  • المعروفة أيضا باسم الذئبة، هو مرض مناعي ذاتي حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الأنسجة السليمة في أجزاء كثيرة من الجسم عن طريق الخطأ وتختلف الأعراض بين الناس وقد تكون ما بين خفيفة إلى شديدة.
  • تشمل الأعراض الشائعة التهاب المفاصل، حمى، ألم صدر، فقدان الشعر، قرحة الفم، تضخم العقد اللمفية، إعياء، والطفح الجلدي الأحمر على الوجه وهو العرض الأكثر شيوعاً
    ويرتبط نشاط الذئبة الحمامية الجهازية (SLE) بانخفاض مستويات فيتامين د في الدم.ما يقرب من 65 ٪ من المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة الحمراء كانت مستويات فيتامين د الدم أقل من30 نانوغرام / مل له تأثير على نظام المناعة في المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة الحمراء.

 

  1. فيتامين د مفيد في التهاب المفاصل الروماتويدي

    حيث يقمع السيتوكينات Th17 ولديه القدرة على التأثير على علاج المرضى الذين يعانون من RA

    نقص فيتامين د موجود في 30-63 ٪ من الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي

    قد يترافق تناول كمية أكبر من فيتامين د مع انخفاض خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي لدى النساء الأكبر سنا

    ترتبط مستويات الدم المنخفضة بأعراض التهاب المفاصل الروماتويدي وشدتها.

    المكملات مفيدة لهذا المرض

    يوصى بتناول 500 وحدة دولية / يوم للمرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي المبكر جنبا إلى جنب مع العلاج المضاد للروماتيزم مما يؤدي إلى تخفيف الألم

 

  1. فيتامين د يحمي وظائف الكلى

    مرضى الكلى المزمن لديهم انتشار أعلى من نقص فيتامين (د) مقارنة مع الأصحاء

    تناول مكملات فيتامين د تقلل من مستوى الكالسيوم المرتفع في مرضى الكلى المزمن وبالتالي تمنع اختلال وظائف الأعضاء المتعددة

    نقص هذا الفيتامين أو عدم كفايته هو متكرر بعد زرع الكلى

    أظهرت دراسة (ملتقي زراعة الكلى) أن تناول مكملات فيتامين د بجرعات عالية تمنع فقدان العظام بعد النزف بدون التسبب في أحداث أضرار

    يمنع تلف الكلى في إصابة الكلى الحادة التي يسببها تعفن الدم

    يمكن أن يحمي الكلى من الإصابة في المرضى الذين يعانون من مرض الكلى السكري

  2. فيتامين (د) مفيد في مرض نقص المناعة البشرية HIV

    نقص فيتامين (د) هو شائع بين الأفراد المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية HIV

    وهو مرتبط بزيادة خطر مرض فيروس نقص المناعة البشرية

    كان للمصابين بفيروس نقص المناعة البشرية الذين لديهم مستويات منخفضة بشكل غير طبيعي من فيتامين د بقاء أقصر مقارنة بالأشخاص الأخرين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية

    100000 وحدة دولية كل شهرين من مكملات فيتامين (د) آمنة ، ويحسن حالة فيتامين د  في الجسم

    هذا الفيتامين يحسن المناعة المرتبطة بفيروس نقص المناعة البشرية.

    الجرعات العالية من مكملات فيتامين د تقلل إنتاج الفيروسات ، وتزيد خلايا الدم البيضاء

  3. فيتامين (د) يؤثر على خصوبة الرجال

    تظهر الدراسات على الفئران الآثار المفيدة لفيتامين (د) على الجهاز التناسلي الذكري

    الفئران الذكور الذين يفتقرون إلى مستقبلات فيتامين (د) يعانون من العقم.

    لوحظ انخفاض عدد الحيوانات المنوية وحركتها ، والشذوذ الهيكلي للخصية مع النقص

    فيتامين (د) مهم لإنتاج الحيوانات المنوية ، ونموها ، وبقاءها حية

    يوجد مستقبل فيتامين (د) و إنزيم التمثيل الغذائي (لفيتامين د) في الجهاز التناسلي الذكري بما في ذلك الخصيتين ، الحيوانات المنوية ، المسالك القاعية ، والبروستاتة

    ترتبط مستويات هذا الفيتامين في الدم بحركة الحيوانات المنوية.

    الرجال الذين يعانون من نقص فيتامين (د) (مستويات الدم أقل من 20 نانوغرام / مل) كانت حركة الحيوانات المنوية لديهم أقل مقارنة مع الرجال ذوي المستويات العالية.

    أيضا ارتبطت مستويات الدم فوق 50 نانوغرام / مل مع انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية والجودة.

    20-50 نانوغرام / مل من فيتامين د هو نطاق مثالي لأداء الجهاز التناسلي الذكري السليم

  4. مفيد في الحمل والرضاعة

    كان نقص فيتامين D مرتفعاً في مجموعة متنوعة من النساء أثناء الحمل ، حيث أثر على 97٪ من الأمريكيين من أصل أفريقي ، و 81٪ من اللاتينيين ، و 67٪ من القوقازيين وذلك لمقاومة بشرتهم لأشعة الشمس.

    والأمهات اللاتي يتمتعن ببشرة داكنة أو يرتدين الملابس كما الحال في المجتمعات العربية أكثر عرضة للنقص

    نقصه في النساء الحوامل قد يؤثر على كل من الأم والطفل.

    قد يؤدي النقص إلى لين العظام في الأم

    يمكن أن يتسبب في ضعف النمو ، وتشكيل العظام ، والسكري من النوع الأول ، والربو ، والشيزوفرينيا عند الأطفال حديثي الولادة

    قد يحمي من خطر الولادة المبكر

    يرتبط نقص فيتامين D أثناء الحمل بما يلي:

    1. خطر متزايد من تسمم الحمل
    2. ما يقرب من 4 أضعاف احتمالات الولادة القيصرية المبكرة
    3. التهاب المهبل الجرثومي وهو عدوى مهبلية منتشرة بشكل كبير

    تناول المكملات بجرعة 4000 وحدة دولية / يوم للنساء الحوامل آمنة وفعالة في تحقيق الاكتفاء في جميع النساء وحديثي الولادة وترتبط مع عدد أقل من الأحداث السلبية للحمل

    كان يعتقد أن لبن الثدي كان "طبيعيًا" منخفضًا بفيتامين د ولكن بما أن فيتامين د ينتقل إلى الحليب ، تحتاج الأم إلى مصدر يومي لفيتامين د من أجل تزويد رضيعها بما يكفي لتجنب النقص

    تناول 6400 وحدة دولية / يوم من فيتامين (د) يوفر ما يكفي من فيتامين (د) لرضيع الرضاعة الطبيعية

  5. فيتامين د يحسن المظاهر السريرية لمتلازمة تكيس المبايض

    النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو تكيس المبايض (PCOS) لديهن مستويات دم منخفضة من فيتامين د

    تناول مكملات فيتامين د يحسن المظاهر السريرية المختلفة من متلازمة تكيس المبايض

    قد يحسن العلاج بفيتامين د من عملية أيض الجلوكوز وتكرار الطمث لدى النساء المصابون بتكيس المبايض PCOS

    يرافق متلازمة تكيس المبايض مخاطر عالية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

    يتم استخدام جرعة منخفضة من فيتامين د كعلاج إضافي لأمراض القلب والأوعية الدموية

  6. فيتامين (د) يقلل من تساقط الشعر

تظهر الدراسات دورًا هامًا لمستقبل فيتامين د في تساقط الشعر

وظيفة مستقبل فيتامين (د) ضرورية للحفاظ على دورة الشعر العادية.

يؤدي خلل وظيفة المستقبلات إلى حدوث خلل في نمو وفقدان بصيلات الشعر

يرتبط فقدان الشعر لدى كل من الرجال والنساء بانخفاض مستويات فيتامين D في الدم

انخفاض مستويات الدم من هذا الفيتامين يزيد من شدة تساقط الشعر

يبدو أن فحص المرضى الذين يعانون من تساقط الشعر بسبب نقص فيتامين D ذو قيمة بالنسبة لإمكانية إعطاء هؤلاء المرضى مكملات فيتامين د.

قد يكون تناول المكملات مفيد لمن يعانون من تساقط الشعر ولديهم نقص في فيتامين D

 

المستويات الغير منتظمة من فيتامين (د)

إذا لم تختبر مستويات فيتامين د الخاصة بك حتى الآن ، فإنني أوصيك بأن تطلب من طبيبك القيام بذلك.

لا يدرك الناس أن نتائج اختبارات الدم تحتوي على منجم ذهب من المعلومات التي تنتظر أن يتم اكتشافها لسوء الحظ ليس لدى الجميع الوقت أو الرغبة في التدقيق في عشرات الأوراق البحثية.

إنها بسيطة جدًا ، حتى إذا لم تكن لديك أي خلفية في العلوم ، ستفهم ما تعنيه نتائجك وما يمكنك فعله للحصول عليها في النطاق الأمثل.

تمنحك التحاليل الطبية معلومات علمية حديثة حول نتائج المختبر. بالإضافة إلى ذلك سوف تحصل على نصائح لنمط الحياة والحلول الطبيعية لمساعدتك على تحسين صحتك يمكنك أيضًا الاعتماد على المستويات المثلى القائمة على العلم لمنع المشكلات الصحية المحتملة وتحقيق أقصى قدر من الصحة العامة

كل المحتوى مدعوم بالأبحاث وقام بإعداده فريق من الأطباء وأساتذة الجامعات والعلماء.

نحن لا نهدف بهذا المقال إلى تشخيص أو علاج أي مرض متعلق بفيتامين د ولكن تتم مشاركة هذه المعلومات للأغراض التعليمية فقط. يجب استشارة طبيبك قبل التصرف على أي محتوى على هذا الموقع ، خاصةً إذا كنت مريض أو تتناول أدوية أو لديك حالة طبية خاصة أو حامل أو مرضع

المصدر وجميع الأبحاث والدراسات المشار إليها selfhacked

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.